هل تعرف أين أنت ؟               

     صفحة المريض > مظاهر القدم السكري > مشاكل الجلد > الفقاعات الجلدية

  الموضوع التالي : التقرنات


الفقاعات الجلدية
 

ما هي الفقاعات الجلدية ؟

الحويصلة (vesicle) هي كيس صغير يحتوي على سائل قطرها أقل من 5 مم.
الفقاعة (
bulla) هي كيس يحتوي على سائل قطرها أكبر من 5 مم.
البثرة (
pustule) هي كيس يحتوي على صديد.
النفطة (
blister) هي المصطلح الذي يطلق على أي كيس يحتوي على سائل بصرف النظر عن حجمه أو السائل الموجود فيه.

 
ما أنواع الفقاعات الجلدية؟

الفقاعات الجلدية قد تكون فقاعات جلدية حقيقية (تنشأ في طبقات الجلد) أو فقاعات غير حقيقية (تنشأ مكوناتها في الأنسجة العميقة وترتفع إلى أن تظهر على سطح الجلد). التمييز بين الإثنين هام جدا لأن العلاج يختلف جدا في الحالتين. (يفضل أن تراجع طبيعة الجلد أولا - إضغط هنا)
 


مواضع الفقاعات
1) حقيقية – تحت الطبقة المتقرنة
2) حقيقية – منتصف البشرة
3) حقيقية – بين البشرة والأدمة
4) غير حقيقية – تنشأ في الأنسجة العميقة
 
ما أسباب الفقاعات الجلدية الحقيقية؟

الأسباب الموضعية (بالقدم)
الحروق

الإحتكاكات الضاغطة
الكيماويات
الحساسية الموضعية (نباتات - أدوية وكيماويات – لدغ الحشرات - البلاستر)
العدوى البكتيرية و
الفطريات

الأسباب العامة (بالقدم وأجزاء أخرى من الجسم)
مرض السكر

الحساسية العامة (خاصة للأدوية)
أسباب نادرة (الضعف الخلقي للجلد - أمراض المناعة الذاتية)

 

كيف تحدث الفقاعات الجلدية الحقيقية؟ وماذا ينتج عنها؟

تحدث الفقاعات الجلدية على إختلاف أسبابها نتيجة 3 عوامل: موت بعض خلايا الجلد , نشأة فراغ بين طبقات الخلايا وتجمع سائل في هذا الفراغ.  ويختلف ترتيب الأحداث حسب سبب الفقاعات. غالبا ما يبدأ تكون الفقاعات بتفكك طبقات الجلد مما يؤدي لحدوث شق بين طبقات البشرة أو بفصل البشرة عن الأدمة موضعيا. يلي ذلك تجمع السائل بين الطبقات التي إنفصلت عن بعضها مما يؤدي لظهور الفقاعة.

ينتهي الأمر بالفقاعة إلى واحد من 3 نتائج:
- أن يستعيد الجلد طبيعته بعودة الترابط بين الطبقات أو زحف الطبقات السطحية في قاع الفقاعة لتحل محل الخلايا الميتة.
- أن تتعرض الفقاعة للغزو الميكروبي وتمتليء بالصديد.
- أن تتهتك الفقاعة قبل الأوان أي قبل أن يلتئم الجلد وبالتالي تتحول الفقاعة إلى جرح مكشوف قد يتحول (خاصة في مريض السكر) إلى قرحة مزمنة.

 
لماذا تؤدي الحروق أحيانا لتكوين فقاعات؟
 


بينما تؤدي حروق الدرجة الأولى لبعض الإحمرار فقط تتسبب حروق الدرجة الثانية في تكوين فقاعات.

تحدث الفقاعات في حروق الدرجة الثانية وذلك لسببين :
أولا - تجمع السوائل في الأنسجة بين البشرة والأدمة بسبب تغيرات في الشعيرات الدموية.
ثانيا - موت خلايا البشرة بسبب الطاقة الحرارية التي تنتقل إليها مما يؤدي لضعف الجلد وتجمع السائل بين البشرة التالفة والأدمة السليمة مكونا الفقاعات.


يتجمع السائل بين البشرة المحترقة والأدمة السليمة

 

أمثلة لفقاعات الحروق نتيجة التعرض لماء ساخن جدا

 

 
ما هي الفقاعات الإحتكاكية ؟ وكيف تحدث ؟

التعرض للإحتكاكات الضاغطة هي تجربة ربما مر بها كل منا عند إرتداء حذاء جديد ضيق. في هذه الأحوال تحتك بطانة الحذاء بالأجزاء المقابلة من القدم مع الضغط على الجلد بسبب ضيق الحذاء مما يؤدي إلى حدوث قوة إحتكاك وجز معا. هذه القوة تجذب الطبقات السطحية للجلد بشكل يؤدي لفصل طبقات الجلد عن بعضها البعض محدثة شقا بين طبقات البشرة كما تؤدي إلى موت أعداد كبيرة من خلايا الجلد. في النهاية تتكون فراغات بين طبقات الجلد وهذه الفراغات سريعا ما تمتليء بسائل مما يؤدي في النهاية لظهور مايسمى بالفقاعات الإحتكاكية.
 

فقاعة جلدية ناشئة عن الإحتكاك بعد أن تهتكت

في الأحوال الطبيعية لا تحدث هذه الفقاعات بسهولة بسبب قدرة الجلد الطبيعي على تحمل الدرجات المعقولة من قوى الإحتكاك. حتى تحدث هذه الفقاعات يجب أن تكون القوى المسببة كبيرة جدا أو يكون الجلد ضعيفا جدا.

تعاظم قوى الإحتكاك/الجز يحدث في الأحوال التالية: في الرياضيين خاصة عدائي المسافات الطويلة أو متسابقي الدراجات الهوائية , عند إرتداء حذاء جديد قاسي وضيق في نفس الوقت , عند عدم إرتداء جورب أو ضعف فاعلية الجورب , عند وجود بروزات في القدم بسبب التشوهات الخلقية أو الناشئة عن السكر , عند وجود أجسام ومواد غريبة بالحذاء مثل الرمل والأوساخ والحصى مما يضاعف أثر الإحتكاك.

عادة يساهم الجورب في منع الفقاعات بطريقتين: إمتصاص وتشتيت قوى الجز والإحتكاك بإنزلاقه بنعومة على القدم بديلا عن إنزلاق طبقات الجلد , وأيضا توفير طبقة سميكة عازلة تحمي القدم. إبتلال الجورب يقلل إنزلاقه على سطح جلد القدم. جفاف الجورب وتصلبه بسبب قذارته ثم جفافه يغلق مسامه ويمنع إنزلاقه ويحوله من وسيلة حماية إلى عنصر تضخيم للإحتكاك.

ضعف الجلد يحدث في الأحوال التالية: كثرة العرق أو التعرض للرطوبة (بسبب عدم تجفيف القدم أو السير في أرض مبتلة مما يؤدي لضعف مقاومة الجلد كما يمنع إنزلاق الجورب على الجلد الذي يحميه من الإحتكاك الزائد) , كبر السن , ضعف الدورة الدموية , العلاج بالكورتيزون , مرض السكر , و تجمع الماء بالجلد (الإستقساء).




أمثلة للفقاعات الإحتكاكية

 

ماذا يميز الفقاعات الإحتكاكية في مرضى السكر؟

مرضى السكر مثلهم مثل الأصحاء عرضة لحدوث هذه الفقاعات الإحتكاكية لنفس الأسباب لكن هناك فروق هامة:
أولا - بسبب سوء أحوال الجلد في كثير من مرضى السكر لا يلزم أن يكون السبب في حدوث هذه الفقاعات واضحا للمريض بل يكفي أن يكون بسيطا جدا وكثيرا ما يمر دون ملاحظة.
ثانيا - بسبب تلف الأعصاب الطرفية فإن مريض السكر كثيرا ما لا يشعر بوجود هذه الفقاعات بل لا يشعر حتى بالألم عندما تتهتك مع تكرار الإحتكاكات مما يؤدي لحدوث مضاعفات دون أن يدري.
ثالثا - بسبب ضعف القدرة على الإلتئام فإن محاولات قص هذه الفقاعات قد تؤدي انتائج كارثية بسبب تحول الجزء المكشوف إلى قرحة من الضعب جدا علاجها لذلك يجب العمل دائما على الحفاظ على الفقاعات سليمة مالم يكن هناك سبب للتدخل.

 
كيف تؤدي الحساسية لتكوين فقاعات؟

التعرض للمواد المسببة للحساسية يمكن أن يؤدي لتكوين فقاعات في القدم. هذه المواد تشمل الأصباغ المستعملة فس بعض الأحذية , البلاستر الطبي , بعض النباتات مثل أنواع من اللبلاب, بعض الزيوت والصابون وأحيانا بعض الكريمات والمراهم. يبدأ التفاعل بعد 48 ساعة من التعرض للمادة المتسببة في الحساسية وقد تقتصر الأعراض على هرش وإحمرار ولكن في الأحوال الشديدة تتكون فقاعات. تتميز الفقاعات بوجود إحمرار و إلتهاب حولها وهي تهترئ بسهولة وقد يحدث إلتهاب ميكروبي في بقاياها.

أمثلة للفقاعات الناشئة عن الحساسية الموضعية - لاحظ إمتداد الحويصلات على خط الهرش (الصورة اليمنى) وأيضا وجود إلتهابات حولها (الصورة الوسطى). لا حظ أيضا أن منطقة التعرض للمسبب قد تكون محددة جدا عما حولها.

 
ماهي الفقاعات السكرية؟

هذه الفقاعات تحدث أحيانا عند بعض مرضى السكر وليس لها سبب معروف. وهي تنشأ عن إنشقاق في طبقة البشرة ثم تجمع السائل لتكوين الفقاعات. ومالم تنفجر الفقاعة أو يقوم أحدهم بقصها فإنها عادة تشفى من تلقاء نفسها بدون مضاعفات إلا أنه أحيانا تصاب الفقاعة بالعدوى الميكروبية أو يحدث بها نزيف داخلي وفي هذه الأحوال يجب التدخل جراحيا. إذا إنفجرت الفقاعة من تلقاء نفسها أو قام أحدهم بقصها ينشأ في مكانها جرح قد يؤدي إلى قرحة مزمنة مع كل مضاعفاتها.
 

أمثلة للفقاعات السكرية

أمثلة للمضاعفات في الفقاعات السكرية: التمزق والإلتهاب الميكروبي (يمين) والتجمع الدموي (يسار)

إذا لم يحدث مضاعفات للفقاعات السكرية ولم يقم أحدهم بقصها فإنها تشفى من تلقاء نفسها

 
ماهي الفقاعات غير الحقيقية وما أسبابها؟

أحيانا تحدث إلتهابات في الأنسجة العميقة مثل اللفافة (وهي طبقة من النسيج الضام القوي الذي يحيط بالعضلات والعظام وغيرها ويفصل بينها وبين الجلد) أو حتى العضلات وينشأ عن ذلك سوائل من نواتج الإلتهاب (الصديد والأنسجة الميتة) ثم تشق هذه السوائل طريقها بين الأنسجة حتى تصل إلى الجلد مما يؤدي لظهور مايشبه الفقاعات على سطح الجلد. هذه الفقاعات غير الحقيقية أخطر كثيرا من الفقاعات الحقيقية لأنها تدل على وجود مشكلة كبيرة في عمق القدم. وفي حين يفضل عدم المساس بالفقاعات الحقيقية مالم يحدث بها مضاعفات نجد أن التدخل الجراحي يجب أن يحدث فورا في حالة أشباه الفقاعات لإنقاذ القدم. 
 

في حالات الإصابة بالبكتيريا اللاهوائية فإن أشباه الفقاعات تظهر عند تقدم المرض وتفشيه في القدم وتأخر التدخل الجراحي الفعال. هذه الفقاعات الكاذبة تكون متصلة مباشرة بالأجزاء العميقة من القدم وقد تنفجر. تمزق هذه الفقاعات لا يفيد على عكس ما يعتقد البعض إذ أنه لا يوفر تصريفا حقيقيا للإلتهاب العميق ولا منفذا للتخلص من مستعمرات الميكروب المستقرة بالقدم. كما أنه لا يسمح بالتخلص من الأنسجة التي ماتت بسبب العدوى و توفر مصدرا إضافيا للسموم. السائل الموجود في هذه الفقاعات يكون رماديا ورائحته نتنة جدا (يشبه الفسيخ الفاسد).

بعض البكتيريا المنتجة للصديد مثل البكتيريا العنقودية قد تصيب الأجزاء العميقة من القدم وخاصة عند وجود قرحة أو شق في الجلد ويشق الصديد الناتج طريقه إلى طبقة الجلد فينتج فقاعات كاذبة. لاحظ في هذه الصورة وجود القرحة المزمنة وتجمع الصديد في الفقاعة.

مرض إلتهاب اللفافة النخري هو مرض شديد الخطورة يتسبب فيه عدة سلالات من الميكروبات وكثيرا ما يؤدي لوفاة المريض مالم يتم إنقاذه بتدخل جراحي حاسم وعلاج مكثف جدا وسريع. هذا المرض يؤدي إلى موت الأنسجة المصابة مباشرة نظرا لشراسة الميكروبات المسببة له إضافة إلى أن المرضى المصابين به غالبا مايكونون مصابين بضعف شديد في المناعة (بسبب السكر أو الأدوية المثبطة للمناعة أو الأورام الخبيثة أو الإدمان أوغير ذلك). في بعض الحالات تظهر أشباه الفقاقيع وهي تعكس الحالة المرضية في الأنسجة العميقة. لاحظ إحمرار الجلد حول الفقاعات وهي من علامات المرض.

 

النجاح يبدأ بخطوة